الجزائر تؤكد الترحيب باستضافة عيد الاعلاميين الرياضيين العرب      رواد الرياضة العربية يشاركون في ندوات دور الإعلام الرياضي في القضايا الرياضية المعاصرة      الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تحتفل باليوم العالمي للصحافة الرياضية      المغرب تكرم ابطال ونجوم الرياضة العربية      المغرب تنجز ترتيباتها للإحتفال الكبير لتكريم نجوم الرياضة العربية      الإتحاد العربي يهنىء الزميل الأستاذ عبد الله طالب المري نائب رئيس الإتحاد      المغرب تواصل استعداداتها لتكريم نجوم الرياضة العربية      الجزائر تحتضن العيد العاشر للأعلاميين الرياضيين العرب      ختام الملتقى التاسع للإعلاميات الرياضيات العربيات      المغرب يستضيف حفل الإستفتاء الثاني لتكريم نجوم الرياضة العربية     

مارادونا : هواء نابولي مازال يسري في جسدي

 إنترنت - عاد دييجو أرماندو مارادونا أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والعالمية إلى إيطاليا بعد 8 سنوات من الغياب، «البيبي دي أورو» الذي حقق إنجازات لا تضاهى في الجنوب الإيطالي مع قميص نابولي على المستوى المحلي والأوروبي وقد سنحت له الفرصة للقاء عشاقه القدامى والجدد في المدينة في مشهد عاطفي للغاية.
تكلم أسطورة كرة القدم في مؤتم صحفي في هال ماسانيلّو عن العديد من الأمور التي تخص مشاكله مع الحكومة الإيطالية وتهمة التهرب الضريبي، عن نابولي الحالي وعن خصمه اللدود البرازيلي بيليه.

بدا دييجو أرماندو مارادونا مؤتمره الصحفي فيما يخص تهمة التهرب الضريبي التي يتبرأ منها «أريد أن أقول للجميع هنا أن هواء نابولي مازال يسري في جسدي، لقد بكيت عندما سمعت الجماهير تغني لي ولقد ذهبت للفراش أمس وأنا أبكي وأقول لماذا أنا؟، كنت أريد أن أكون هنا منذ فترة طويلة وأن أعرف الجديد عن نابولي دومًا ولكن ربما يوجد شخص لا يريد ذلك، ولا أفهم هذه المسألة، أنا أريد الذهاب إلى ميدان ملعب السان باولو لكي يشعر الناس بالفرح، الناس تريد معرفة الحقيقة لماذا ينبغي أن أدفع الأموال لأمضي بسلام في المدينة؟».
استطرد مارادونا «أنا لم أرتكب جريمة وأريد أن أرى العدالة تتحقق في إيطاليا، كنت أمضي على العقود في نابولي وكسبت الكثير ولكني لم أكن أعرف ما هى قيمة عقدي، كنت أتدرب وفقط وأعطيت كل مشاعري للفريق ولمن وقعت معهم العقد لاستمراري هنا ولذلك أتمنى أن ينتهي هذا».
أضاف دييجو «أنا فقط سعيد بالأهداف التي سجلتها وجعلت كل شخص يبتسم بسببها، وأريد أن أعود لنابولي وإيطاليا بحرية ومعي بنيامين كي يرى ماذا فعل جده هنا ولنابولي وأشكر الجماهير التي استقبلتني وأبدت لي مودة لم تتغير قط، مدينة نابولي تعني الذاكرة بالنسبة لي والتي لن يمحوها أحد، لا أشعر أنني غادرت نابولي منذ 20 سنة وأتذكر كل ما فعله رفاقي من اللاعبين لهذا النادي، كنّا فريقًا من الرجال».
وعن فريق نابولي الحالي وابتعاده عن اليوفنتوس بفارق 6 نقاط في المنافسة على اللقب علق مارادونا «لا أعتقد أنه قبل 12 مباراة من النهاية يُمكن أن نقول أن هناك فريق مُفضل للفوز باللقب وعلى نابولي أن يظل مؤمنًا بحظوظه، اليوفي خارج ميدانه ليس مثلما يكون في تورينو وقد تبين لنا ذلك في مباراة روما، البطولة ما زالت مفتوحة، كافاني؟ أُحب أن ألعب وراء إيدي وأن يسجل كما كان الحال مع كاريكا، هامسيك؟ لاعب ممتاز، أريد أن أرى نابولي أكثر ثباتًا وانتباهًا في المباريات القادمة، على كافاني أن يُحرز في مرمى اليوفي».
وعن ربطه بالعودة لنابولي كمدرب علق «إن هذا فيه عدم احترام لمادزاري، أنا لا أفكر في تدريب نابولي ولا أعتقد أن دي لاورنتيس سيعرض علىّ ذلك لأن مادزاري موجود ويقوم بعمل كبير، ربما أريد أن آتي إلى مقعد التدريب في نابولي لأقول فقط أنني بريء».
في المقابلة وكما هو معتاد تم طرح السؤال حول مقارنته بالأسطورة البرازيلية بيليه فأجاب «ولكن لماذا تقارنونني به؟ هو يقول أنه أفضل مني، أمي تستطيع قول ذلك أيضًا، لقد لعب بيليه مع لاعبين كانوا لا يتحركون في أرضية الميدان، ميسي؟ إنه لاعب كبير ولكني لا أريد المقارنة معه، رأيناه في مباراة الميلان، ليو لم يستطيع حتى لمس الكرة لكنه ولد عظيم وأنا أعتقد أنه يمكن أن يتحسن ويصبح أفضل من ذلك».
استطرد مارادونا عن خصومته مع بيليه وسط محبيه من جماهير نابولي مسقط رأسه الثاني «أنا لا أغفر له، ليس بسبب لونه ولكن بسبب ما يقوله من أشياء غبية».

 

الرجوع