الجزائر تؤكد الترحيب باستضافة عيد الاعلاميين الرياضيين العرب      رواد الرياضة العربية يشاركون في ندوات دور الإعلام الرياضي في القضايا الرياضية المعاصرة      الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تحتفل باليوم العالمي للصحافة الرياضية      المغرب تكرم ابطال ونجوم الرياضة العربية      المغرب تنجز ترتيباتها للإحتفال الكبير لتكريم نجوم الرياضة العربية      الإتحاد العربي يهنىء الزميل الأستاذ عبد الله طالب المري نائب رئيس الإتحاد      المغرب تواصل استعداداتها لتكريم نجوم الرياضة العربية      الجزائر تحتضن العيد العاشر للأعلاميين الرياضيين العرب      ختام الملتقى التاسع للإعلاميات الرياضيات العربيات      المغرب يستضيف حفل الإستفتاء الثاني لتكريم نجوم الرياضة العربية     

مقالات: الحدث الخليجي وفلسفة الاعلام

كتب زيد السربل – الكويت

 

 المنتخبات الخليجية لكرة القدم اصبحت على اهبة الاستعداد وباتت جاهزة لمباريات خليجي 23 ومنافساتها الحامية التي ستشهدها العاصمة السعودية رياض الخير ، وبات جميع اللاعبين بانتظار شارة بدء هذه البطولة التي تتنظرها كل الشعوب الخليجية بكافة فئاتها السنية حتى وان كان بعضهم من غير محبي الرياضة او كرة القدم لما لهذه البطولة من قيمة معنوية واخذت مكانها في القلوب قبل العقول   ، ويعتبرها السواد الاعظم في خليجنا المعطاء بانها احد التقاليد الخليجية التي تعودوا على ممارستها وانها بمثابة حدث ونقطة مضيئة في تاريخ وسجل كرة القدم الخليجية

والاستعداد لهذه التظاهرة الخليجية ينبغي ان يكون على مستوى الطموح ومميزا الى حد درجة الكمال والكمال لله وحدة والامال معقوده على المنتخبات بان تقدم لنا وجبه دسمه وشهية للتفاعل معها والاندماج في متابعتها طوال الايام التي تقام بها

  وعندما تنظلق البطولة يبدا الصراع الشريف بين الاخوة من اجل الفوز وتبدا معها المناوشات الاعلامية التي اصبحت من سمات الدورة واثارتها لكثرة رجال الاعلام فيها وكثرة العدسات ووجود قيادات من طراز فريد تضفي على هذا الحدث الخليجي الدوري بهجة المتعة وبث روح الحماس من خلال تصريحات مدوية يقصد من وراءها اثارة مشاعر المشاركين لترتقي الدورة الى اوج ذروتها من التنافس وهنا نترقب معكم خروج تصريح اعلامي صارخ من هنا او هناك ليشعل الحماس في الدورة وتدور حوله الاحاديث والاستنتاجات والانشغال به اكثر من متابعة مباريات الدورة .. ولنا في هذه الدورة الخليجية المحببة للكل سوابق عدة  من هذه الفلسفة الاعلامية التي لايدرك مغزاها الا القليل وهنا نتساءل من سيكون محور هذه الدورة ومن اين سينطلق التصريح الناري وكيف سيتم التعامل معه والقصد من وراءه وكيف سيتم التعامل معه ولماذا يطرح او متى يطرح وكيف ستكون اثاره .. ومهما كانت النتائج فان هذا التجمع الخليجي هو الاهم

الذي نامل ان يستمر بنفس وتيرة التلاحم والمحبة والاخاء وان لاننجرف وراء النعرات و التعصب بل نتعقل

في هذا الاستحقاق الخليجي نظهر وجهنا الحقيقي المشرق في هذه التظاهرة الخليجية .

   وان كانت دولة الكويت قد كانت السباقه في الحصول على اللقب الخليجي واكثر المنتخبات فوزا بالبطولة  فان منتخبها الازرق اصبح غير من وجهة نظري ومن وجهة كثير من المراقبين بعيدا عن الترشيحات لتطور جميع المنتخبات الخليجية وخاصة منتخب الامارات الذي اصبحت الترشيحات تصب لصالحة ناهيك عن الظهور المميز للاخضر السعودي مؤخرا بوجهه الحقيقي خاصة وان المباريات تقام على ارضة وجماهيرة لكن حسابات هذه الدورة الخليجية بالذات لاتخضع لمعايير محددة وقد يبتسم الحظ لاحد الفرق المشاركة ليتوج بطلا للدورة وان كنت  اتوقع بان المنتخب السعودي لن يرضى بغير الفوز بديلا وقد يخرج للدورة  حصان اسود جديد يقلب الموازيين وستكون الشعوب الخليجية اول المهنئين للفائز .

 

 

العودة